منتديات جيشنا العربي
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات جيشنا ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك للجيوش العربية إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة.
مدير منتديات جيشنا :
وزير الدفاع العربي



منتدى للجيوش العربية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإعلام العسكري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله بن عبدالعزيز
نائب وزير الدفاع العربي
نائب وزير الدفاع العربي
avatar

الدولة : المملكه العربيه السعوديه
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 24/02/2013
العمر : 20
الموقع : 100 غربا 50 شرقا
العمل/الترفيه : ظابط طيران ..مستقبلا
الاوسمة العسكرية : وسام نائب وزير الدفاع العربي
ميداليات عسكرية : ميدالية  نائب وزير الدفاع العربي

مُساهمةموضوع: الإعلام العسكري   السبت مارس 16, 2013 10:34 pm



يعرف الإعلام العسكري بأنه جمع وتحليل ومعالجة البيانات والمعلومات والصور والحقائق والرسائل والتعليمات من كافة المصادر عن أنشطة القوات المسلحة والتأكد من مصداقيتها وصياغتها بأسلوب يتقبله المجتمع ونشرها محلياُ وخارجياُ باستخدام كافة وسائل الإعلام وذلك بهدف تزويد الشعب والقوات المسلحة بالمعلومات الصحيحة وإحباط نوايا الحملات المضادة التي تهدف إلى إضعاف الروح المعنوية أو التأثير على التلاحم بين الشعب والجيش مع التأكيد على الولاء لله ثم الإنتماء للوطن .
وهو العملية التي يترتب عليها نشر الأخبار والمعلومات الدقيقة عن القوات المسلحة التي ترتكز على الصدق والصراحة ومخاطبة الجماهير وعواطفهم السامية والارتقاء بمستوى الرأي .وهو الذي يمثل أوجه النشاطات الاتصالية التي تستهدف تزويد الجمهور الداخلي والخارجي بكافة الحقائق والأخبار الصحيحة عن القوات المسلحة من أجل تكوين رأي صائب لدى الجماهير عن مدى كفاءة وقدرات هذه القوات وفي الوقت نفسه مواجهة الإعلام المعادي


أسس بناء الإعلام العسكري

يبنى الإعلام العسكري على أسس راسخة وثابتة أهمها :

1. طبيعة الصراعات .
2. العقيدة العسكرية.
3 عدالة القضية .
4. وضع القوات المسلحة


مستلزمات الإعلام العسكري

1. الخطة.
إ ن أهم ما يميز الإعلام العسكري عن غيره من أنماط الإعلام الأخرى هو ضرورة توفر خطة مركزية يتفرع عنها خطط فرعية ومرحلية، وفي حالة الحرب ينبغي توفر عامل السرعة في تناقل التوجيهات الإعلامية العسكرية وإبلاغها لأجهزة الإعلام المختلقة.
وكذلك توفـر وسائل اتصالات سريعة لنقل التوجيهات الإعلامية وبما يتوافق مع الحالة المباشرة للعمليات الحربية على جبهات القتال والحالة التعبوية للمواطنين.
ويقوم الإعلام العسكري بوضع خطة تتلاءم مع المستجدات والظروف والأحداث والمتغيرات على أساس الثوابت التي سار عليها هذا الإعلام ومدة التطوير والإرتفاء .ويجب أن يساهم الإعلام العسكري في إشاعة أجواء الاستقرار والأمن والسلام وتوجيه الجهود إلى استغلال فرص البناء والإعمار .

2. الطواقم البشرية :
يجب أن تكون الطواقم العاملة في حقل الإعلام مواكبة للتطور التكنولوجي مما يتطلب إهتماماً خاصاً بالعاملين في مجال الإعلام العسكري على الصعيدين التكنولوجي والمهني والإعلامي .
على العاملين تجاوز الأساليب التقليدية الروتينية في العمل وإطلاق الطاقات البشرية الإبداعية .
تأهيل العاملين في مجال الإعلام العسكري تأهيلاً تخصصياً وعلمياً ورفع مستواهم باستمرار وارتباطهم بالبناء التنظيمي لدائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع.

3. الجانب التقني :
إيلاء الإذاعة أهمية خاصة باعتبارها عنصر متطور في التأثير المباشر على الرأي العام الداخلي والخارج وذلك عبر
توفير المعدات والأجهزة التكنولوجية الحديثة .
وتسخير إمكانيات المطابع العسكرية للقوات المسلحة لخدمة الإعلام العسكري .


أهداف الإعلام العسكري

- غرس مبادئ العقيدة الإسلامية والتضحية والبذل والعطاء في سبيل العقيدة والوطن, والتهيئة النفسية والمعنوية لتعمل على تكوين الكيان العسكري للدولة.

-غرس روح الانتماء لهذا الوطن والحفاظ على منجزات الثورة والوحدة اليمنية .

- تتبع الأحداث والتطورات في زمني ا لسلم والحرب وتعريف أفراد الشعب والقوات المسلحة بالحقائق المجردة والعمل على رفع معنوياتهم وتأكيد الولاء لله ثم الوطن والثورة .

- التصدي إعلامياً للحرب النفسية التي قد يكون من شأنها التأثير على الروح المعنوية وأداء القوات المسلحة وتحصين المقاتل ضد الحرب النفسية .

- التعريف بالموقف السياسي وتطوراته من خلال شرح أبعاد الرأي العام الداخلي والخارجي وموقف القوى المختلفة سواءً المؤيدة والمساندة لموقف الدولة أو المتحالفة والمؤيدة لأعدائها.

- نقل الصورة الصحيحة لتطوير الصراع المسلح والأعمال القتالية عند نشوب المعارك والأزمات بحيث تتصف بالموضوعية والصراحة.

- التوعية الوطنية من حيث تاريخ الوطن وتطوره في مختلف المجالات ونشر الوعي في مجال الدعاية المعادية والحرب النفسية.

- المساهمة مع أجهزة الإعلام الوطنية في تنشيط دور الشباب وتفعيله لخلق جيل وطني واعٍ ومثقف يعرف حقوقه ويؤدي واجباته ويكون إنساناُ عاملاً منتجاً .

- التأكيد على تقدير واحترام أبناء الشعب لمهمة قواتهم المسلحة وتنمية أرادة القتال والروح المعنوية العالية بين أفراد القوات المسلحة للدفاع عن الوطن في حالة تعرضه للأخطار والتحديات الخارجية وتحقيق التلاحم والتعاون بين الجيش والمواطنين.

- تغطية العمليات العسكرية في الحرب ونقل الحقائق كما هي في الميدان وتوفير جميع الاحتياجات للقوت المسلحة أثناء القتال.

- التنسيق مع الإعلام المدني في الحرب والعمل سوياً من أجل دعم الحرب وتماسك الجبهة الداخلية


الجهات المستهدفة من الإعلام العسكري

تحدد القوات المسلحة سياستها الإعلامية في عدد من الأهداف يسعى الإعلام العسكري لتحقيقها بالتنسيق مع كافة أجهزة الإعلام بالدولة ولتحقيق هذا الهدف تم تحديد الجهات المستهدفة والتي يوجه لها الإعلام العسكري وهي :
1-أبناء الشعب في الداخل والخارج.
2-منتسبي القوات المسلحة .
3-الأجهزة المدنية التي تتعاون معها القوات المسلحة .
4- الأجهزة والمنظمات العسكرية في الدول العربية والأجنبية .
وفي سبيل مخاطبة هذه القطاعات فقد إستهدف الإعلام إظهار قوة القوات المسلحة القتالية كماً وكيفاً في الدفاع عن الوطن من خلال الآتي :.
- عرض المشروعات التدريبية والمناورات والبيانات العلمية.
- عرض أحدث الأسلحة والمعدات الموجودة بالقوات المسلحة ومدى قدرات الأفراد في التعامل معها وبيان السياسة التي تنتهجها القوات المسلحة في مجال التطوير والتحديث .
- توعية الشباب بالإقبال على أداء الخدمة العسكرية من خلال الآتي :.
1. تهيئة الشباب نفسياً وثقافياً وبدنياً لإزالة حواجز الرهبة لديهم عند الإلتحاق بالخدمة العسكرية وإظهار حرص القوات المسلحة على تهيئة المناخ الحضاري المناسب للحياة العسكرية .
2. تعريف الشباب بالإجراءات الواجب إتباعها قبل الالتحاق بالخدمة العسكرية .
3. إظهار الجهود التي تبذلها القوات المسلحة أثناء فترة التجنيد لإيجاد رجل عسكري على مستوى عال من الكفاءة البدنية والعقلية والصحية .
4. التوعية بأهمية استدعاء الأفراد والضباط للتأكيد على سرعة تلبية الاستدعاء للأغراض المختلفة .


خصائص الإعلام العسكري

- الموضوعية:
يجب أن يتناسب الإعلام العسكري مع مهمة القوات المسلحة في مختلف المهام المنوطة بها.

- دقة المعلومات :
هي أحدى النقاط الهامة للإعلام العسكري بحيث تصل تلك المعلومة إلى المتلقى بالاسم والوصف والإستخدام والتوقيت الصحيح بما يجعله متفاعلاً وواثقاً من تلك المعلومة .

- السرعة:
هي إحدى مميزات القوات المسلحة وتأتي أهميتها لمواكبة الإعلام العالمي كذلك من أجل احترام عقلية المشاهد وتوصيل المعلومة إليه وقت حدوثها ومن مصدرها الحقيقي وبكل حقائقها قبل أن تشوه من خلال وسائل الإعلام المضادة .

- المرونة:
يستطيع من خلالها الإعلام العسكري مجابهة المتغيرات التي تحدث سواءً على المستوى الوطني أو العربي أو العالمي أو متطلبات المواقف المتغيرة داخل القوات المسلحة .

- التكامل:
وذلك من خلال التنسيق مع وسائل الإعلام المختلفة المقرؤة والمرئية والمسموعة بما يحقق له دوره الوطني في إطار منظومة العمل الإعلامي للدولة .

- التطور:
بحيث يستطيع مجاراة الأحداث داخل حدود الدولة ويتسم بالتطور الدائم واقتناء الوسائل المتطورة واستخدام النظم الحديثة.

- التنوع:
حيث يؤدي رسالته من خلال برامج متنوعة تعطي الأبعاد التالية (دينية –علمية – إجتماعية ثقافية – وطنية وقومية – ترويحية –رياضية ).

- الأمن والوقاية:
حيث يخضع لرقابة شديدة في مراحل التخطيط والإعداد والتنفيذ كما يخضع لتحليل المضمون وقياسات الرأي العام في كثير من الأحيان .




kingdom of saudi arabia i love
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القائد اسامة
وزير الدفاع العربي ( القائد الاعلى للقوات المسلحة العربية )
وزير الدفاع العربي ( القائد الاعلى للقوات المسلحة العربية )
avatar

الدولة : بلد المليون ونصف شهيد
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 22/02/2013
العمر : 22
العمل/الترفيه : طالب
الاوسمة العسكرية : وسام وزير الدفاع العربي
ميداليات عسكرية : ميدالية  وزير الدفاع

مُساهمةموضوع: رد: الإعلام العسكري   الأحد مارس 17, 2013 8:46 am

أهمية الإعلام العسكري

يلعب الاعلام العسكري المكتوب والمسموع والمقروء دوراً مهماً وفعالاً في حياة المقاتلين اياً كانوا في وحداتهم ومواقعهم العسكرية فهو الى جانب ما ينقله الى المقاتلين من معلومات وحقائق اخبارية عما يهمهم ويدور حولهم من احداث ومستجدات ومتغيرات يعمل على بث روح الأمل والتفاؤل بالحياة في نفوسهم وافئدتهم وذلك من خلال ما يخلجه من عبارات وكلمات وجمل معبرة وهادفة وذات طابع استثنائي تنطلق من واقع حياة المقاتل العسكرية في معظم الاحيان وتخاطب وجدانه وتلامس عواطفه ومشاعره وتناقش همومه وتطلعاته..ليس هذا فحسب بل يساهم الاعلام العسكري في احداث تغييرات ايجابية وهامة في سلوكيات المقاتلين الخاصة والعامة لاسيما في جوانب تعاملاتهم اليومية واستيعابهم لمهامهم وواجباتهم وادراكهم لحجم مسؤولياتهم الكبيرة الملقاة على كواهلهم، فالمقاتل في وحدته او موقعه العسكري غالباً ما يكون بأمس الحاجة الى معرفة ما يدور من حوله وما يفتعل خارج اطار تمركزه الدائم وبحاجة ماسة لمعرفة وسائل الاعلام فذلك حاجة نفسية موجودة لديه ولا بد له من العمل على البحث عنها لسدها واشباعها، لذا فإن وجود الاعلام العسكري بصفة مستمرة لدى المقاتل يمثل ضرورة نفسية وفكرية في آن واحد، لان المقاتل يجد فيه الكثير من الفوائد التي تساعده على تنمية عقله وصقل مهاراته وتمده بالمعلومات ذات الطابع النفسي والمعنوي والفكري المقوية لارادته وعزيمته والمحصنة لذهنه ووجدانه من الخزعبلات والشائعات التي يطلقها الاعداء ومرضى النفوس.
لقد اكتسب الاعلام العسكري اهميته البالغة على مدار الايام والسنوات الماضية من خلال ما يقدمه للمقاتلين من اخبار وحقائق واقعية ومعلومات عامة وهامة موثوقة تتطرق لمختلف مجالات الحياة وتتميز بالمصداقية والموضوعية الكاملة خاصة في احلك الظروف والمواقف فإذا كان الاعلام العسكري يشكل حلقة الوصل بين الجمهور وما يجري على الساحة من ناحية ثانية والقادة من جهة ثالثة فهو يمثل حلقة ثلاثية الابعاد والاتجاهات فبالاضافة إلى ما ينقله ويسجله من وقائع واحداث واخبار يعمل على ايجاد فسحة كبير من الأمل في نفسية المقاتلين وخلق جسور قوية ومتينة وللعلاقات والتعاملات بين المقاتلين والقادة والجمهور لا يستطيع الاعداء التأثير عليها او هدمها هذا الى جانب تكوين بيئة نفسية متكاملة ومحصنة لا يستهان بها لدى المقاتلين من الصعب اختراقها في اسوء الاحوال.
إن الاعلام العسكري استطاع ومنذ الوهلة الاولى من نشوئه تحقيق العديد من النجاحات والمكاسب على مختلف الاصعدة والمستويات وقد اكدت نتائج الدراسات والبحوث العسكرية بأن للاعلام العسكري بأشكاله المتعددة أدواراً كبيرة في كسب المعركة وتحقيق النصر على الاعداء وتقوية عزيمة المقاتلين والرفع من معنوياتهم، فقيمته واهميته لا تقل كثيراً عن قيمة السلاح بالنسبة للمقاتلين والجيوش عموماً فهو سلاح ذو حدين في تأثيراته ونظراً لفعالياته في تحقيق الانتصارات بأقل الخسائر تراه يخطى اليوم في عصر التطور المعرفي والتكنولوجي والتقني بأهمية كبيرة جداً من قبل العديد من الدول التي تبذل لاجله مليارات الدولارات في السلم او الحرب وتنشأ للغرض ذاته المئات من مراكز الدرسات الاستراتيجية المتعلقة بجوانب البحث والتطوير والتأهيل، لهذا يبقى الاهتمام بالاعلام العسكري للمقاتلين شيء لا بد منه خاصة وان دوره في الحرب لا يقل عن دورالسلاح الفتاك والتقليدي لاسيما بعد ان اثبتت فعاليته المتوخاه منه في تحطيم معنويات الاعداء والحاق ابشع الهزائم بهم.
ولعل الانتصارات والنجاحات التي حققها الاعلام العسكري بالنسبة للمقاتلين يحتم على الجهات المعنية به ايلاءه اهتماماً خاصاً للارتقاء بالمقاتلين الى المستوى المطلوب وبما يعود بالنفع والفائدة على الوطن والشعب وذلك من خلال توفير كافة الامكانات اللازمة (المادية والبشرية) التي تمكنه من التميز والتفرد عن غيره وتقود به الى تأدية المهام المسندة اليه بكل كفاءة واقتدار وبما يلبي تطلعات المقاتلين الذين باتوا اليوم اكثر من اي وقت مضى في امس الحاجة اليه لا سيما في ظل بروز العديد من المتغيرات والتطورات على الساحتين الداخلية والخارجية ووجود العديد من القنوات الاعلامية العدائية المستهدفة لليمن وشعبه وقواته المسلحة والأمن.



تحية عسكرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://army.arabepro.com
 
الإعلام العسكري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جيشنا العربي :: المواضيع العسكريه العامه-
انتقل الى: